Friday, Feb 21st, 2020 - 12:22:56

Article

Primary tabs

إصابة ضابط ورقيب في "المعلومات" خلال مطاردة مطلوبين شرق صيدا

أفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" بأن عملية مطاردة لمطلوبين نفذتها قوة من شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي شرقي مدينة صيدا، مساء اليوم، وتخللها اطلاق نار، اسفرت عن اصابة رئيس مكتب صيدا وجزين في شعبة المعلومات الرائد "ف.ر" والرقيب "ا.ع.ن" بجروح، فيما اوقف اثنان من المطلوبين واصيب ثالث وفر رابع.

وفي التفاصيل ان المواطنة اللبنانية "س.ج" تقدمت ببلاغ لدى الجهات الأمنية المختصة ان نجلها اللبناني ح ج.(مواليد 1982) مخطوف وأن الخاطف ويدعى "ج.ف" يطلب فديه وقدرها 50 الف دولار. وبناء على معلومات توافرت لدى شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، تم رصد الشخص المتصل في منطقة شرق صيدا مع عدد من المطلوبين يستقلون سيارتين نوع "هيونداي" و"مرسيدس" على طريق عام الصالحية - مجدليون، وحصل اطلاق النار لعدم امتثالهم للدورية فاصيب كل من الرائد "ف.ر" رئيس مكتب شعبة المعلومات في صيدا وجزين بكسر في رجله والرقيب "ا.ع.ن" في رقبته كما اصيب "ع.ج." الذي كان متواجدا مع المطلوبين بجروح. وتم نقل الجرحى الى مركز لبيب الطبي في صيدا.

وأوقف كل من المطلوبين "ج.ف". و"ح.ج" فيما فرّ الرابع ويدعى "ع.ف" الى جهة مجهولة. وتبين ان عمليه خطف "ح.ج" كانت مدبرة بالتواطؤ بينه وبين الآخرين بهدف كسب المال.

وكان ثلاثة من المطلوبين انفسهم اوقفوا وسجنوا في عام 2012 على اثر تورطهم بعملية سطو بقوة السلاح استهدفت مطعم KFC في مدينة صيدا واعقبها آنذاك تبادل اطلاق نار بينهم وبين إحدى دوريات قوى الأمن وأصيب خلالها أحد عناصر الدورية بجروح. وتمكنت شعبة المعلومات حينها من معرفة هويات الفاعلين وتوقيفهم خلال أقل من 48 ساعة، حيث اعترفوا بقيامهم بعملية السطو مع شخص رابع وبتعاطيهم المخدرات".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

Back to Top